العادات الخمس الأكثر غرابة لتكون أكثر نجاحا

العادات الخمس الأكثر غرابة لتكون أكثر نجاحا

كلنا بحاجة إلى سماع الهتافات التي تنادي بأسمائنا، أن نتبع خطى نجومنا المفضلين، ألا نستقر في الوظائف ونمارس المهن بدلا من ذلك.

الأمر هو، أن خلال الحياة المهنية لأي شخص، تحدث أشياء عجيبة. والأشياء العجيبة تكون مكلفة. هنا نتحدث عن العادات الخمس الأكثر غرابة لتكون أكثر نجاحا.

(تحذير: هذه الممارسات قد تصلح للاستخدام مع هؤلاء الناس، ولكن الكاتب يخلي مسئوليته تماما عن أية أشياء غريبة قد تتسبب فيها هذه الممارسات في حياتك. وعلى الرغم من ذلك، أنصح بتجربتها كدعوة للاختلاف والتميز).

جادل

ليؤمن فريقك بقدراتك. “في العمل، لا يمكنك أن تجعل مقاليد الأمور في يد أولئك الذين لا يستطيعون الدفاع عن وجهة نظرهم وآرائهم”. فمثل السوفسطائيين قديما، عليك أن تجادل زملاءك بالعمل في أفكارهم وأفعالهم. فالجدل يجبرهم على التعبير عن دوافهكم وتطلعاتهم.

واجه

كن مستعدا دائما لأن ترفع صوتك على أحدهم. وإذا أهانك أحدهم، أخبر الباقين. كونك لا مباليا إلى مالا نهاية يختصر الكثير: فبدلا من أن تجهد نفسك في محاولة توضيح الحقيقة، يمكنك أن تسلك الطريق الأسهل بأن تتصرف بسلبية لدرجة خانقة. وتذكر أنك يمكنك دائما أن تتدرب على التواصل بشكل أفضل.

القسوة

و من الصحي أن تكون متوفرة بمعدلات كبيرة. وإتقان ذلك في غاية الأهمية. ذات مرة أخبر محرر إحدى المجلات أحد الصحفيين الصغار يجب أن تؤهل نفسك لتكون شيئا عظيما، ولذلك تحلى بالقسوة.

السعي إلى الرفض

بعض الأشخاص لم يتلقوا طوال حياتهم صفعة واحدة، إنها مجرد صفعة. هؤلاء الأشخاص يقضون حياتهم خوفا من الرفض. سماعك لكلمة “لا” يقضي على هذا الخوف، وهي ليست نهاية العالم، ليس إذا ظللت مرفوضا لوقت طويل.

انعزل

نعلم أنك ذلك الشخص ذو الشعبية الجارفة وأنك لا تأكل وحدك مطلقا ويمكنك التعامل مع أي شخصية. كل هذا عظيم، لكن إذا أردت أن تتطور ذاتيا بجدية بعيدا عن المحاكم التي ينصبها الناس ليحكموا عليك خارجيا، عليك أن تبتعد عن جميع الناس، واحرص على أن تكون انطوائيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *