شركة أبل

أستطعنا أن ننسي بالطبع شكل أجهزة الهواتف المحمولة التي كانت تبتعد كل البعد عن العصرية والأناقة التي تشهدها الهواتف الحالية مثل جهاز آيفون iPhone 5s من شركة أبل، وجلاكسي Galaxy S4 من شركة سامسونج و اتش تي سي HTC One وهاتف نوكيا لوميا Lumia 1020.

ويشير جاي يارو Jay Yarrow من موقع “بيزنس أنسيدر” Business Insider الي أن الهاتف الأول من آيفون من شركة أبل كان يشبة الصندوق، بتصميم غير جذاب، شاشة قليلة الجودة ومزدحمة بلوحة المفاتيح، وبالرغم أن بلاك بيري BlackBerry أثبتت إمكانية تصميم لوحة المفاتيح و ترتيبها بشكل أنيق ولكن أجهزتها كانت إستثناء وليست قاعدة.

في حين أننا نعيش الآن في عصر الهواتف التي تعمل باللمس، فبالرغم من ذلك  العديد من صناع الهواتف المحمولة أعتقدوا أن شركة أبل تخاطر، وذلك بسبب عدم إرفاقها للوحة مفاتيح لأجهزتها، وكان أشهرهم ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت Microsoft الذي سخر من أجهزة أيفون التي أنتجتها شركة أبل، و رأى أنها لا تصلح لاستخدام رجال الأعمال نظرا لإفتقارها للوحة المفاتيح.

هاتف آيفون لم يخذل عملاء شركة أبل، ولكن الشركة من خلال هاتفها أوضحت للجميع كيف تعمل التكنولوجيا وكيف تبدو، لذا يجب أن يشكر القائمون علي جلاكسي S4، و HTC One، ولوميا Lumia 1020، شركة أبل لأنها دفعتهم إلى إنتاج أجهزة هاتف ذكية بتقنية أفضل.

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *