Galaxy Gear

الساعات الذكية إنتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة, ولكن أشخاص كثيرة لم يلاحظوا حتى إصدار الساعات الذكية. لذلك دعونا نعرف أولاً, ما هي الساعة الذكية؟ بخصوص ساعة Galaxy Gear من سامسونج أو أي ساعة ذكية مشابهة, فإن الساعة الذكية ما هي إلا هاتف ذكي ولكن في هيكل مختلف. فهي تعمل بمثابة هاتف ذكي ولكنها توفر عليك عناء سحب الهاتف من الحقيبة أو ما شابه ذلك لكي تقوم بمكالمة هاتفية وسنوضح ذلك بالتفصيل لاحقاً.

التطبيقات

تحتوي ساعة Galaxy Gear على خمسة خصائص أساسية. أول خاصية هي “الساعة” التي تمكنك من الإختيار بين 9 أشكال مختلفة للساعة, إبتداء من الرقمي وحتى الساعات التي تحتوي على مؤشر, وبشكل عام فإن كل الأشكال جذابة جداً. الخاصية الثانية هي, “تطبيقاتي” والتي تحتوي على كافة التطبيقات التي تم تنزيلها على الساعة وكذلك تمكنك من ضبط كل تطبيق منها. وكذلك فإن هناك قائمة من التطبيقات الأخرى التي صممتها سامسونج وشركات أخرى. يليها بعد ذلك تطبيق “تطبيقات سامسونج”, وهي نسخة من قسم ساعة Galaxy Gear في متجر تطبيقات سامسونج. بعد ذلك, يأتي تطبيق “إبحث عن ساعتي” والذي يجعل الساعة تصدر رنيناً مسموعاً عند فقدان الساعة. وأخيراً, يأتي تطبيق “الضبط” والذي يوفر ضبط عام للساعة ويمكن المستخدمين من الغلق التلقائي الذي يمنعك من إدخال رقم سري لفتح هاتف Note 3 في حال أن الساعة متصلة بالهاتف. وكذلك فإن هناك ميزة أخرى, وهي أنك إذا تلقيت رسالة نصية على الساعة ومن ثم أخذت الهاتف فإنك ستجد الرسالة موجودة كذلك في الهاتف أيضاً. وكذلك يمكنك الضبط من التحكم في التطبيقات الرئيسية التي تظهر في الشاشة الرئيسية في الساعة مثل المنبه, النتيجة, البريد الإلكتروني والرسائل. بالإضافة إلى تطبيقات أخرى مثل تويتر وفيس بوك.

التصميم

Galaxy Gear camera

ومن حيث التصميم, فإن الساعة شكلها جذاب للغاية. الساعة لديها شاشة OLED بحجم 1.63 بوصة. وكذلك فإن الكاميرا الجانبية تشكل ميزة رائعة بحيث تمكنك من التصوير بدون أن يلاحظ أحد. وذلك بالإضافة إلى الهيكل المعدني في سطح الساعة.

الإستخدام

Galaxy Gear usage

الساعة تكون مغلقة تلقائياً ولكن بالنظر إليها فإن الشاشة تعمل مجدداً ولكن بتأخير ثانية أو ثانية ونصف. وتلك الميزة جيدة إذا أردت معرفة الوقت أثناء قيادة السيارة أو ما إلى ذلك. وبالضغط على شاشة الساعة الرئيسية مرتين متتاليتين, فإنه يظهر لك كمية شحن الساعة المتبقية وكذلك تمكنك من التحكم في شدة الضوء. وأخيراً, بالضغط لفترة طويلة بإصبعين على الشاشة يفتح لك التنقل بين التطبيقات والذي يمكنك من الإختيار بين العديد من التطبيقات المفتوحة أو لغلق أي منهم. المكالمات تتمكن كذلك من إجراء مكالمات من خلال ساعة Galaxy Gear.فإن صوت المتحدث للساعة يظهر للشخص الآخر بشكل واضح جداً وكذلك فإن السماعات التي تخرج الصوت في أسفل الساعة تظهر الصوت بشكل عالي وواضح كذلك. ولكن بالنظر للأمر بشكل جدي, فإنه من المحرج جداً أن يسمع كل من حولك المكالمة الهاتفية التي تجريها! وإذا أراد البعض إستخدامها أثناء إجراء المكالمات أثناء قيادة السيارة, فإن سماعة البلوتوث تغني عن الأمر بل وتوفر صوت أكثر نقاءً وكذلك تحكم أسهل بكثير. وهناك أمر آخر وهو أن الساعة تتصل بالهاتف من خلال البلوتوث وهو الأمر الذي يقيدك في خلال التحدث من أن تبقى قريباً من الهاتف ولا تبعد عنه مسافة أكثر من 30 قدم. لذلك فلما لا نستخدم الهاتف مباشرة؟!

مراجعة ساعة Galaxy Gear

البطارية

بطارية الهاتف تم تجربتها منذ صباح يوم ما في العاشرة وحتى منتصف الليل في ذلك اليوم ووجد بأنه تبقى 35% من شحن الساعة في صباح اليوم التالي. لذلك فإنها جيدة للإستخدام طوال اليوم ولكنها لا تستطيع الإستمرار لمدة أطول من ذلك.

ساعات ذكية جديدة في المستقبل

أكدت سامسونج لموقع BGR بأنها تعمل جاهدة في الساعة الذكية للجيل الثاني, وسوف يأخذون بعين الإعتبار كافة الملاحظات التي وضحها المستخدمين خلال العام الماضي. وكذلك فإن هناك أخبار توضح بأن أبل تعمل على تصميم ساعة ذكية أيضاً تسمى iWatch والتي من المتوقع أن تصدر العام القادم.

المصدر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *