أيباد ميني

بدأ القلق يساور جمهور أبل في جميع أنحاء العالم و خاصة مع بداية هذا الأسبوع ، أذ أطلقت أبل جيلها الثاني من أجهزة أيباد ميني في منتصف الليل دون أي أنذار مسبق ، هؤلاء الذين أنتظروا أصدار أبل الجديد سارعوا بتقديم طلباتهم بمجرد قرائتهم للأخبار في الصباح ، وهنا تكمن خطة أبل في أطلاق جهاز الأيباد ريتينا الجديد الذي يعمل بشبكية العين .

أيباد ميني يؤكد الأشاعات

ووفقا لموقع التسويق الألكتروني إد دايل هذه الخطوة التي أتخذتها أبل محسوبة بعناية ، ولكن هذا الأطلاق الهادي عمل علي تأكيد الشائعات التي سبقت  أطلاق الأيباد الجديد.

وتشير التقارير التي صدرت مؤخرا أن أبل تجد بالفعل صعوبة في تصنيع الجهاز الجديد مما يعني أنها ستقم بشحن 2.3 مليون جهاز فقط خلال هذا الربع ، ومن المرجح أن هذه الكمية لن تغطي الطلب علي الجهاز.

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *