زادت الاشاعات مؤخرا حول هذا الخبر، وهو توجه موقع الفيس بوك Facebookليضع قدما له في السوق الصينية، التي تحوي عددا كبيرا من مستخدمي الانترنت، وذلك نظرا للتعداد السكاني الهائل للصين. وقد تم حجب موقع الفيس بوك و تويتر Twitter بالاضافة إلى موقع جوجل Google من قبل الحكومة الصينية في عدة مناسبات.

 

يستخدم الصينيون بدلاء لهذه المواقع، فمثلا بديل موقع جوجل لدى الصينيين هو موقع بايدو Baidu. وهو محرك بحث صيني ذو عدد هائل من الزوار الصينيين. وهناك موقع (رن رن) RenRen، وهو بديل الصينيين للفيس بوك.

 

والآن يحاول موقع الفيس بوك دخول هذا السوق بقوة، وذلك من خلال عقد الصفقات مع شركات الويب في الصين، ومع أنه لم ترد تصرحات رسمية حول هذا الموضوع، إلا أن الاشاعات في تزايد. والاشارات تدرو حول أن الفيس بوك قد وقع فعلا عقدا مع شركة بايدو الصينية.

 

هناك عدد كبير من المستخدمين الصينيين على الفيس بوك، ولكن يتوجب عليهم أولا تسلق السور العظيم للحجب التي تضعه الحكومة الصينية أمامهم لكي يصلوا إلى موقع الفيس بوك. فهل يقضي الفيس بوك، على منافسه الصيني (رن رن) بعد أن يدخل السوق الصينية.